Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
استراتيجيات التسويق

6 نصائح لبناء علامة تجارية شخصية ناجحة


6 نصائح لبناء علامة تجارية شخصية ناجحة:

يعد بناء علامة تجارية شخصية هو أول الخطوات في نجاح التسويق للعلامة، فهي أكبر من مجرد بناء هوية بصرية وتلاعب بالألوان، بل هو تصميم هوية فردية متميزة عن غيرها تخلق انطباع إيجابي أينما حلت وتحفر طويلا في الذاكرة، إليك 6 نصائح لبناء علامتك التجارية:

1. حدِّد رسالة العلامة التجارية ومساهمتها في المجتمع:

تحدد رسالة الشركة كافة تفاصيل العلامة التجارية الشخصية، لهذا السبب عليك أن تخصص ما يكفي من الوقت للتفكير في أهداف العلامة التجارية الشخصية ومساهمتها في المجتمع، فهل تريد أن تبرز بصفتك خبيراً في مجال عملك؟ هل تريد أن تساعد الآخرين على تحسين حياتهم؟ يمكنك أن تحدد كافة التفاصيل المتعلقة بالعلامة التجارية عندما تعرف أهداف مشروعك بدقة.

يجب أن تستثمر صفحة “من نحن” (About Us) في تقديم نفسك، والتعريف عن فريق العمل، وطبيعة الخدمات التي تقدمها الشركة، يكتفي بعض الأشخاص بكتابة بضع عبارات عن رسالة الشركة وأهدافها في هذه الصفحة.

هذه الصفحة ضرورية لبناء العلامة التجارية؛ لأنَّها تعطي الزوار كافة المعلومات التي يحتاجون إليها عن الموقع الإلكتروني وأهداف النشاط التجاري.

شاهد بالفيديو: 5 قواعد ذهبية لبناء العلامة التجارية الشخصية

 

2. صمِّم هوية بصرية مدروسة ومميزة:

تُعَد الهوية البصرية من العناصر الأساسية التي تتألف منها العلامة التجارية، وهي تمثِّل أول تجربة للعميل مع العلامة التجارية، ويُكوِّن العميل الانطباع الأولي عن العلامة التجارية من خلال هويتها البصرية، لهذا السبب يجب أن يكون تصميم العناصر البصرية مدروساً بطريقة تساعد على ترسيخ العلامة التجارية في ذاكرة الجمهور المُستهدَف.

يجب أن تختار تدرُّج ألوان اللوجو الذي يعبر عن رسالة العلامة التجارية، وتستخدم صوراً عالية الجودة تعطي فكرة عن طبيعة عمل الشركة وتخلِّف انطباعاً يدوم طويلاً في ذهن المتلقي.

3. حدِّد منصات التواصل الاجتماعي المناسبة للعلامة التجارية:

يعتمد اختيار منصة التواصل الاجتماعي على الجمهور المُستهدَف ورسالة العلامة التجارية الشخصية، فمنصة “لينكد إن” (LinkedIn) أو “إكس” (X) أفضل من “إنستغرام” (Instagram) في حالة العلامة التجارية القائمة على ريادة الفكر، في حين يُنصَح باستخدام منصات “فيسبوك” (Facebook)، و”تيك توك” (TikTok)، و”إنستغرام” إذا كنت تريد إضفاء عنصر المرح إلى العلامة التجارية، وتعتزم مشاركة مجريات حياتك اليومية مع الجمهور؛ أي باختصار، عليك أن تختار منصة تتيح لك إمكانية الوصول إلى الجمهور المُستهدَف وتحقيق أهداف العلامة التجارية.

4. كن حقيقياً وعبِّر عن قيمك الشخصية من خلال العلامة التجارية:

يتطلب إضفاء الطابع الإنساني بعض المجهود والممارسة، ويحتاج إلى التمسك بالمبادئ والقيم الشخصية، والتواصل مع الجمهور المُستهدَف، فضلاً عن كونه واحداً من العناصر الأساسية التي تتألف منها العلامة التجارية الشخصية، ويحتاج الجمهور إلى التواصل مع إنسان يمثِّل هذه العلامة التجارية، لهذا السبب يجب أن تكون حقيقياً في كافة مراحل العمل بدءاً من التواصل مع الجمهور المُستهدَف وصولاً إلى إنشاء المحتوى على المواقع والمنصات الإلكترونية.

5. تواصَل مع الخبراء في قطاع العمل:

يجب أن تتواصل مع الخبراء في مجال عملك لكي تنجح في بناء علامة تجارية شخصية تُلفت انتباه الشريحة المُستهدَفة وتترسخ في ذاكرتها، فيتيح التعاون مع الخبراء إمكانية تبادل الخبرات والمهارات، وكسب المصداقية وبناء قاعدة جماهيرية تساعد على إنشاء علامة تجارية شخصية ناجحة.

6. واكِب التطورات والتوجهات السائدة في قطاع العمل:

تنجح العلامة التجارية الشخصية في تحقيق الأهداف المطلوبة عند مواكبة التطورات والتوجهات السائدة في قطاع العمل، وتضمن هذه الخطوة إنشاء محتوى حديث يواكب المعطيات والظروف الراهنة ويعبر عن الاحتياجات الحالية للجمهور المُستهدَف؛ لذا عليك أن تتابع التطورات والمستجدات في قطاعك عن طريق قراءة نشرات الأخبار، وحضور المؤتمرات والفعاليات، وتطبيق الأفكار وتبني التقنيات الجديدة وتقييم النتائج للتحقق من فاعليتها، وهكذا سيتسنى لك أن تبرز بصفتك رائد فكر في مجال عملك.

في الختام:

يتطلَّب بناء العلامة التجارية بعض الوقت والجهد، ولقد قدَّم المقال مجموعة من النصائح التي تساعد على بناء علامة تجارية تؤثر في المتلقي وتترسخ في ذهنه، وتتيح إمكانية تحقيق الأهداف المهنية والحصول على كثير من الفرص الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى