Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
استراتيجيات التسويق

ما هي الروابط الخلفية وما هي أهميتها في تحسين محرِّكات البحث؟


تمثل الروابط الخلفية (backlinks) أحد أهم جوانب تحسين محرِّكات البحث (SEO)؛ لأنَّها تُثبت لمحرِّكات البحث مثل جوجل (Google) أنَّ موقعك الإلكتروني جدير بالثقة، خاصةً إذا كانت نطاقات أخرى عالية المستوى مرتبطة به، ويعد وجود استراتيجية فعالة لبناء الروابط الخلفية أمراً أساسياً لضمان نجاحك في صفحات نتائج البحث، وكلما حصلت على روابط خلفية عالية الجودة، حصلت على ترتيب أعلى في محرِّكات البحث.

ما هي الروابط الخلفية؟

إذا كنت تعرف القليل عن تحسين محرِّكات البحث، فقد تتساءل: “ما هي الروابط الخلفية؟”؛ الروابط الخلفية لتحسين محرِّكات البحث هي روابط من موقع ويب آخر إلى موقع الويب الخاص بك، وقد تؤدي الروابط الخلفية عالية الجودة إلى رفع ترتيب موقعك على محرِّكات البحث وتحسين ظهوره عند البحث عنه، وهذا يؤدي إلى زيادة عدد الزيارات إليه.

الروابط الخلفية هي جانب واحد من جوانب تحسين محرِّكات البحث، وإن كان الرابط الخلفي يحدث خارج موقعك الإلكتروني، فإنَّه يُسمى تحسين محرِّكات البحث خارج الصفحة بدلاً من تحسين محرِّكات البحث داخل الصفحة، والذي يشير إلى المحتوى الموجود على موقعك، وتشبه الروابط الخلفية عالية الجودة التَّزكيات؛ إنَّها تزكية من موقع ويب آخر لعرض المحتوى الخاص بك لمعرفة مزيد من المعلومات عن موضوع معين.

في الأساس، الروابط الخلفية هي الطريقة التي تحدد بها محرِّكات البحث موثوقية موقعك الإلكتروني وملاءمته لاستعلامات البحث، وإن كان جوجل يكافئك عندما يكون محتوى موقعك الإلكتروني أكثر موثوقية، فإنَّ الرابط الخلفي ضروري لتحسين محرِّكات البحث.

ما هي أهمية الروابط الخلفية؟

الآن بعد أن فهمت ماهية الروابط الخلفية، قد تتساءل عن سبب أهميتها، فتُمكِّن الروابط الخلفية لتحسين محرِّكات البحث نمو موقع الويب بعدة طرائق مختلفة، وإذا أردت أن يظهر موقعك في الصفحة الأولى من صفحات نتائج البحث، فعليك التميز على منافسيك، ولسوء الحظ، تُجري معظم الشركات الصغيرة بعض أنواع تحسين محرِّكات البحث.

مع ذلك، بالنسبة إلى الشركات الصغيرة، عادةً ما يقتصر تحسين محرِّكات البحث على الجهود المبذولة داخل الصفحة، والتي تتضمن كلمات مفتاحية مستهدفة في محتوى موقع الويب للحصول على ترتيب أعلى في صفحات نتائج البحث وكسب مزيد من الزوار إلى موقع الويب.

تؤدي الروابط الخلفية لتحسين محرِّكات البحث إلى تعزيز ترتيب موقعك؛ لأنَّ محرِّكات البحث تعد جودة وكمية الروابط شهادة من مواقع الويب الأخرى على مصداقية وموثوقية موقعك؛ لذلك، كلما زاد عدد الروابط الخلفية التي تشير إلى موقعك، ارتفع ترتيبه عند إدخال مصطلحات البحث، ورغم أنَّ هذا ليس هو الحال دائماً، إلا أنَّه يمكن أن يؤدي إلى رفع تصنيفات الصفحات الخاصة بك عند إدخال مصطلحات البحث ذات الصلة، ولكن بالطبع، توجد عدة عوامل أخرى يجب مراعاتها، مثل تحسين محرِّكات البحث داخل الصفحة وسرعة الصفحة.

يسهل بناء الروابط الخلفية أيضاً العثور على موقعك الإلكتروني على الإنترنت، وهذا يحسن من ظهورك، وتعثر محرِّكات البحث على المحتوى الذي تريد استعراضه من خلال استعراض الصفحات التي سبق لها عرضها، وإعادة زيارة الصفحات الأكثر شعبية، فعند بدء الربط الخلفي، قد تكتشف محرِّكات البحث محتواك بسهولة أكبر.

إضافة إلى ذلك، قد توفر لك الروابط الخلفية مزيداً من زوار الموقع من خلال زيارات الإحالة، ويمكن للأفراد الذين يقرؤون موقعاً إلكترونياً مشهوراً النقر فوق الروابط الخلفية الخاصة بك لينتقلوا إلى صفحة ذات صلة للعثور على مزيد من المعلومات عن موضوع معين.

يمكن أن تعزز الروابط الخلفية أيضاً الدومين أوثوريتي (domain authority) الخاص بك، فمع أنَّ الدومين أوثوريتي ليس عامل ترتيب في جوجل، لكنَّ معظم أدوات تحسين محرِّكات البحث تستخدم هذا المقياس للمساعدة على تحديد طرائق تحسين استراتيجيتك من خلال مقارنتك بالمنافسين، وفي النهاية، كلما زاد الدومين أوثوريتي الخاص بك، زادت احتمالية ترتيبك في المراكز الأولى على صفحات نتائج البحث؛ لذلك، على الرغم من أنَّ الدومين أوثوريتي ليس عامل ترتيب، فإنَّ استخدامه لقياس مدى تحسنك يمكن أن يساعدك على تحديد ما إذا كانت جهودك تُجدي نفعاً في تحسين ترتيب موقعك.

تزيد الروابط الخلفية أيضاً الوعي بالعلامة التجارية على الإنترنت، ويجب ألا تتوقف الشركات أبداً عن الاستثمار في حملات التوعية بالعلامة التجارية؛ لأنَّها يجب أن تستقطب دائماً عملاء جدد؛ من خلال تسليط الضوء على المنتجات والخدمات الجديدة، فعن طريق كسب روابط خلفية من مواقع الويب الموثوقة التي تحصل على آلاف الزوار شهرياً، يمكنك زيادة الوعي بعلامتك التجارية من خلال الوصول إلى زوار مواقع الويب الأخرى.

إنشاء الروابط الخلفية سهل إلى حدٍّ ما، لكنَّه يستغرق وقتاً ويحتاج إلى استراتيجية، ومع ذلك، لا تحتاج إلى أن تكون خبيراً في تحسين محرِّكات البحث لإنشاء روابط خلفية لموقعك الإلكتروني.

هل توجد عيوب للروابط الخلفية في التسويق؟

مع أنَّ الروابط الخلفية ضرورية إذا كنت تريد أن تحصل صفحات موقعك على ترتيب عال في محرِّكات البحث، لكن قد تؤدي إلى نتائج كارثية إذا أنشأتها بطريقة خاطئة، لدى جوجل ومحرِّكات البحث الأخرى إرشادات محددة بشأن كيفية كسب مواقع الويب للروابط الخلفية، وقد يؤثر جمع الروابط الخلفية التي تتعارض مع قواعد جوجل في استراتيجية تحسين محرِّكات البحث بالكامل، وهذا يؤدي إلى انخفاض ترتيب موقعك.

ترى محرِّكات البحث كثرة الروابط الخلفية أمراً غير مرغوب فيه، وبسبب استفادة المسوقين من سهولة شراء الروابط الخلفية لموقعهم على الويب، اتخذت محرِّكات البحث إجراءات صارمة ضد الروابط الخلفية غير المرغوب فيها، ومع ذلك، فإنَّ الحصول على عدد كبير جداً من الروابط الخلفية بسرعة كبيرة يجعل محرِّكات البحث تعتقد أنَّك تشارك في تصرفات احتيالية تُعرَف باسم تكتيكات القبعة السوداء (black hat tactics) لتحسين محرِّكات البحث، وقد تحتوي جميع الروابط الخلفية المعروفة باسم الروابط الخلفية السامة على نفس نص الرابط أو تأتي من مواقع الويب ذات درجات الثقة المنخفضة.

إضافة إلى ذلك، على الرغم من أنَّ الروابط الخلفية لتحسين محرِّكات البحث هي عامل ترتيب هام، إلا أنَّها ليست عامل الترتيب الوحيد، فإنَّ قضاء كثير من الوقت في إنشاء روابط خلفية ووقت غير كاف لصناعة محتوى عالي الجودة لموقع الويب الخاص بك يلبي هدف المستخدم ويستخدم الكلمات المفتاحية؛ يمنع صفحات الويب الخاصة بك من الحصول على ترتيب عال عند البحث عن الكلمات المفتاحية المستهدفة.

يستغرق بناء الروابط الخلفية أيضاً وقتاً طويلاً، ومعظم الأشخاص الذين يحاولون بناء الروابط الخلفية وحدهم يصادفون عديداً من مواقع الويب منخفضة الجودة، وهذا قد يكون له تأثير مناقض على تصنيفاتهم.

بدلاً من ذلك، عليك السعي إلى الحصول على روابط خلفية عالية الجودة من مواقع الويب الموثوقة والشعبية الأخرى، وعلى الرغم من أنَّ الصفحات ذات الترتيب الأعلى تحتوي عادةً على معظم الروابط الخلفية، إلا أنَّ الشركات الصغيرة يجب أن تركز طاقتها على إنشاء روابط خلفية عالية الجودة بدلاً من البحث عن أكبر عدد من الروابط الخلفية.

ما الذي يسهم في إنجاح الروابط الخلفية؟

توجد عدة روابط خلفية سيئة، لكنَّ معرفة سمات الروابط الخلفية الجيدة يمكن أن تساعدك على وضع استراتيجية مناسبة للروابط الخلفية، وأفضل الروابط الخلفية هي الروابط ذات الصلة والموثوقية والتي تجلب إحالات إلى موقعك.

أحد أهم الأشياء التي يجب مراعاتها هو الصلة؛ أي يجب أن تتعلق روابطك الخلفية بالمواقع أو الصفحات ذات الصلة بالصفحة التي تشاركها، على سبيل المثال، يمكنك البحث عن فرص الربط الخلفي في المدونات الخاصة بالحيوانات الأليفة إذا كنت تبيع منتجات تتعلق بها، إضافة إلى ذلك، من المرجح أن ينقر قرَّاء مدونة الحيوانات الأليفة على الرابط الخاص بك أكثر من قرَّاء المدونة الخاصة بالجمال والموضة.

الموثوقية هي عامل هام آخر يجب أخذه في الحسبان؛ لأنَّ الروابط الخلفية من المواقع عالية الجودة ذات جودة أعلى وتنقل موثوقيتها إلى صفحة الويب الخاصة بك، بالطبع، هذا ليس صحيحاً دائماً؛ لأنَّ الموثوقية مقسمة بين جميع الروابط الخلفية على صفحة ويب معينة.

لسوء الحظ، مواقع الويب عالية الموثوقية ليست دائماً هي المواقع الأكثر زيارة، ومع ذلك، يجب دائماً مراعاة الزيارات؛ لأنَّه كلما زاد عدد الزيارات التي يحصل عليها موقع الويب، زاد احتمال إرسال الإحالات إلى صفحتك، ومع ذلك، لا تؤثر الروابط الخلفية من الصفحات الأكثر زيارة بالضرورة في التصنيف.

يؤثر نوع الرابط الخلفي أيضاً في مدى فائدته لموقعك على الويب، ويوجد نوعان من الروابط الخلفية يجب وضعها في الحسبان: دوفولو (dofollow) ونوفولو (nofollow)، فلا تؤثر الروابط الخلفية من نوع “نوفولو” في التصنيف بقدر ما تؤثر الروابط الخلفية من نوع “دوفولو”، ولكنَّها مع ذلك تنقل بعض الموثوقية؛ لذلك، فإنَّ إعطاء الأولوية لروابط “دوفولو” هو أفضل رهان لك لتضمن أنَّ استراتيجيتك في بناء الروابط الخلفية تُحسِّن تصنيفاتك.

إضافة إلى ذلك، يجب أن تفكر في نص الرابط (anchor text) المستخدم للترويج للروابط الخلفية الخاصة بك؛ ونص الرابط هو نص الارتباط التشعبي الذي يحتوي على عنوان يو آر إل (URL) للعودة إلى موقع الويب الخاص بك، فصدِّق أو لا تُصدِّق، لا يمكنك استخدام أي نص رابط للروابط الخلفية الخاصة بك.

قد يرى جوجل ومحرِّكات البحث الأخرى نصوص الرابط المحسَّنة بالكلمات المفتاحية أمراً غير مرغوب فيه؛ لأنَّها ستعتقد أنَّك تحاول التلاعب بها بدلاً من تقديم محتوى ذي صلة ومفيد؛ لذا اختر نص الرابط الطبيعي الذي يتلاءم مع نسخة موقع الويب.

إنشاء الروابط الخلفية هي عملية ذات هدف واحد: زيادة عدد الزيارات إلى موقع الويب؛ من خلال مساعدة صفحات موقع الويب الخاصة بك على الحصول على ترتيب أعلى في صفحات نتائج البحث، ومع ذلك، ليس هذا هو هدفها الحقيقي، وفي النهاية، يجب أن يكون هدفك الأساسي هو زيادة عدد الزيارات إلى موقعك.

إذا كانت الروابط الخلفية لا تؤدي إلى زيارات إلى موقعك، فهي غير فعالة، فبدلاً من ذلك، فكر في الروابط الخلفية بوصفها طريقة لزيادة عدد الزيارات إلى موقعك وتعزيز ظهورك على محرِّكات البحث بدلاً من استخدامها بوصفها وسيلة للتلاعب بمحرِّكات البحث للحصول على تصنيف أعلى، وقد يساعدك قياس تأثير الحملة على تحديد الروابط الخلفية التي تجلب أكبر عدد من الزيارات لتحسين استراتيجيتك.

في الختام:

إذا كنت قد بدأت بالفعل في استثمار الوقت والمال في تحسين محرِّكات البحث، فأنت تعلم أنَّ ثمة نوعين هامين من الروابط: الروابط الخلفية والنالاروابط الداخلية؛ فتساعد الروابط الخلفية على زيادة موثوقية الصفحة والمجال، وتساعد الروابط الداخلية محرِّكات البحث على فهم بنية موقعك الإلكتروني وأهمية الصفحات المختلفة.

مع ذلك، ثمة نوع ثالث من الروابط يجب مراعاته دائماً عند محاولة تحسين تصنيفاتك ألا وهو الروابط الخارجية (external links)؛ فتشير الروابط الخارجية إلى ارتباط موقعك بموقع آخر، وقد يبدو أنَّ هذه الروابط تأخذ الزوار من موقعك إلى موقع آخر، إلا أنَّها مفيدة جداً لتحسين محرِّكات البحث.

قد تؤدي الروابط الخارجية إلى تحسين مصداقيتك من خلال السماح لك بالاستشهاد بمصادرك وتوفير روابط مرجعية مع مساعدة محرِّكات البحث على تحديد مدى ملاءَمة صفحاتك وفائدتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى