Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
استشارات مالية

5 علامات تدل على أنك شديد الحرص في إنفاق المال وكيف تبسط يدك


ادخار المال شيء جيد؛ لكنَّ الإفراط في أيِّ شيء في الحياة يمكن يكون أمراً سيئاً، والمال ليس استثناء؛ إذ يمكن أن يجعلك الهوس بتخزين النقود تشعر كأنَّك تحرم نفسك من الأشياء الجيدة في الحياة؛ فعلى الرَّغم من أنَّ الحرص الزائد في فإنفاق النقود يمكن أن يساعدك على تحقيق أهدافك المالية لاحقاً، إلا أنَّه عندما يكون مفرطاً جداً يصبح ضاراً وغير صحيٍّ، ليس فقط عقلياً؛ وإنَّما أيضاً عاطفياً واجتماعياً.

إليك فيما يأتي بعض العلامات التحذيرية التي تدل على أنَّك قد تكون مهووساً جداً بالمال وكيف يمكنك التخلص من هذه العادة غير الصحية:

1. الخوف أو تجنُّب مكافأة نفسك وتدليلها:

الادخار هو هدفك الرئيس في كل وقت، ومن أهم أولوياتك الاحتفاظ بأموالك لدرجة أنَّك تحرم نفسك من التجارب الجديدة ومكافأة نفسك ببعض الحلويات، وروتينك اليومي هو أن تكسب، ثمَّ تدخر، ومكافأة نفسك أو الاستمتاع ببعض الرفاهية هما آخر ما يدور في ذهنك.

لكن ما قيمة الحياة بلا متعة؟ إذ لا بأس أن تدلل نفسك من حين لآخر، سيذكرك هذا أنَّ المال مجرد وسيلة لتحقيق غاية، والغاية هي أن تتمتع بثمار عملك.

2. مقارنة نفسك بالآخرين:

لطالما كانت مقارنة الذات بالآخرين مشكلة بالنسبة إلى احترام الذات؛ إذ يمكن أن تظهر عقدة النقص وأن تحرف وجهة نظرك عن ماهية السعادة حقاً، وكما قال الرئيس الأمريكي الأسبق ثيودور روزفلت (Theodore Roosevelt) ذات مرة: “المقارنة تسرق الفرح”.

قد يبدو أنَّ الناس ميسورون في الحياة بسبب أسلوب حياتهم الذي يُظهر ثراءهم، لكن قد يكونون مدينين؛ فإذا كنت تظن أنَّ الحساب المصرفي الكبير سيساعدك على مجاراة الآخرين في بذخهم، فكر مرة أخرى، إن شغلت نفسك بالتفكير في حياة مترفة لن يكفيك حينها أي شيء على الإطلاق؛ لذلك اتخذ منظوراً إيجابياً عند مقارنة نفسك بالآخرين، وبدلاً من شعورك بالحسد حوِّل مشاعرك إلى دافع يلهمك لتحقيق أهدافك وتحسين الجوانب الهامة في حياتك، مثل صحتك أو معرفتك أو علاقاتك الشخصية.

3. رفض الفرص:

ثمة علامة أخرى على أنَّ “التوفير أو الاقتصاد” يمكن أن يضر أكثر ممَّا ينفع عندما ترفض الفرص على نحو متكرر، ويمكن أن يشمل ذلك تأجيل السفر إلى الوجهة التي تحلم بها أو الذهاب إلى أمسية شعرية للاستماع إلى شاعرك المفضل؛ فعندما تخشى إنفاق الأموال قد تفوتك تجارب جديدة ومثيرة لا تحدث كثيراً؛ لذا استمر في زيادة مدخراتك، ولكن خصص بعض النقود من أجل الترفيه في أوقات الفراغ، فأن تكون عملياً أمر هام؛ لكنَّ رفضك لكل فرصة تأتي في طريقك لن يمنحك حياة مُرضية.

شاهد بالفيديو: كيف تضع ميزانية تساعد على الادّخار؟

 

4. تدهور علاقتك بالعائلة والأصدقاء:

قد يضر هوسك بالمال بعلاقاتك مع المقربين منك؛ فقد يكون هذا بسبب أنَّك تعمل كثيراً، أو لأنَّك ترفض اللقاء مع الأصدقاء والعائلة خوفاً على مدخراتك، لكن لا يعني قضاء الوقت مع أحبائك بالضرورة أن تنفق كثيراً من المال طوال الوقت.

تعلَّم أن تكون مبدعاً دون أن تبدو مقتصداً جداً؛ إذ يمكنك دعوتهم لقضاء ليلة في لعبة ممتعة، أو تناول عشاء بسيط، أو حتى متابعة فيلم في منزلك، توجد عدة نشاطات يمكنك القيام بها دون الحاجة إلى إنفاق مبلغ كبير.

5. تقليص احتياجاتك الأساسية:

إذا قلَّصت احتياجاتك الأساسية بإفراط مثل الطعام ومستلزمات النظافة والملابس والرعاية الصحية والاحتياجات الأساسية الأخرى، فمن المحتمل أن تكون لديك علاقة غير صحية بالمال؛ فعندما تتردد في الإنفاق على الضروريات الأساسية لأنَّك تظنُّ أنَّه يمكنك أن تكون على ما يرام دونها فقد تتسبب في ضرر جسيم لنفسك، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بصحتك.

في الختام:

يمكن أن يساعدك تقليص نفقاتك على توفير مالٍ كثير، ولكن عند وضع سلامتك وعافيتك على المحك يمكن أن يكون له تأثير مناقض، وإذا كان عليك أن تبخل في شيء ما فتأكد من تلبية احتياجاتك الأساسية قبل اتخاذ هذا القرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى